إقليم آسفي يخلو مجددا من فيروس كورونابعد شفاء أخر الحالات

أضحى إقليم آسفي مجددا خاليا من أية إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19)، منذ مساء أمس الأربعاء، بعد تماثل ثلاث حالات قادمة من جهة الدار البيضاء سطات للشفاء ومغاردتها للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي.

ويتعلق الأمر بثلاثة رجال تتراوح أعمارهم بين 26 و48 سنة، تبين بعد إجراء التحاليل الطبية والسريرية خلوهم من الفيروس، ليرتفع إجمالي الحالات التي غادرت المستشفى الإقليمي بعد تماثلها للشفاء إلى خمس حالات.

وبالمناسبة، أكد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بآسفي، عبد الحكيم مستعد، أن مدة استشفاء المصابين الثلاثة بلغت 10 أيام، حيث لم تظهر عليهم أية مضاعفات أو أمراض مزمنة.

وأضاف مستعد، أن حالات الشفاء ستقضي 15 يوما إضافية قيد الحجر الصحي بمقر سكناها طبقا للبروتوكول العلاجي المعتمد من لدن وزارة الصحة، وتحت مراقبة لجنة اليقظة الصحية بتنسيق مع السلطات المحلية. وأشار إلى أن نتائج التحاليل المخبرية لـ33 شخصا مخالطا لهؤلاء المصابين جاءت سلبية، مشيدا بكون الإقليم أضحى خاليا من أية إصابة جديدة بالفيروس، وذلك بفضل تعبئة المصالح الصحية للإقليم، بتنسيق مع السلطات الإقليمية والمحلية ومختلف المتدخلين. بالمقابل، دعا المسؤول الإقليمي ساكنة آسفي إلى التقيد الصارم بتدابير الحجر المنزلي وتفادي الخروج إلا للضرورة القصوى وارتداء الكمامات، باعتبارها السبيل الأمثل في الوقت الراهن، للحيلولة دون انتشار الوباء.

اترك رد