انطلاق فعاليات الدورة الأولى للتظاهرة الدينية “موسم فقراء إداولتيت” باقليم تزنيت

اخبارسوس

انطلقت، أمس الثلاثاء، بإقليم تزنيت، فعاليات الدورة الأولى للتظاهرة الدينية “موسم فقراء إداولتيت” (إفقيرن إداولتيت)، التي تنظمها هذه الطائفة في جولات.

وبهذه المناسبة، أقيم بالمدرسة العتيقة “تكاترت” بالجماعة الترابية إداكوكمار (دائرة أنزي)، حفل ديني حضره على الخصوص عامل إقليم تزنيت، حسن خليل، وشخصيات مدنية وعسكرية، إلى جانب ثلة من فقهاء وطلبة المدرسة العتيقة.

وتم خلال هذا الحفل الديني، تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم في أجواء من الخشوع والنفحات الربانية، كما ألقيت عدة كلمات بالمناسبة ربطت بين ماضي هذه المعلمة الدينية وحاضرها وأبرزت ارتباطها الدائم بسلاطين وملوك الدولة العلوية الشريفة.

من جانبه، استعرض فقيه المدرسة العتيقة، سعيد بركات، عددا من الجوانب المتعلقة بالمعلمة الدينية وبتاريخها وأعلامها ومرافقها وعدد طلبتها ونوعية العلوم والفنون التي تلقن لهم، إلى جانب المجهودات المبذولة في سبيل الرقي بنظامها التعليمي حتى تقوم بدورها في التربية والتثقيف والتهذيب ونشر معالم الدين الإسلامي الحنيف.

وقد رفع الحاضرون، في ختام الحفل أكف الضراعة إلى العلي القدير أن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن يقر عينه بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وبشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، كما تم الترحم على روحي جلالة المغفور لهما الحسن الثاني ومحمد الخامس طيب الله ثراهما.

ويعتبر موسم فقراء إداولتيت، تقليدا صوفيا سنويا وتظاهرة دينية موسمية تنظم على شكل جولات عبر أنحاء جزولة وغيرها، وهي أساسا تتكون من قبائل “إداوسملال”، و”إداكرسموكت”، و”إداوبعقيل”.

اترك رد