بعد اختفائه منذ 3 أيام .. العثور على جثة راعي غنم

اخبارسوس:متابعة

اختفى راعي غنم نواحي مراكش عن الأنظار فجأة، لتنطلق رحلة البحث عليه من طرف أهله، الذين قاموا بإعلام السلطة المحلية من أجل تقديم المساعدة في البحث عن المختفي.

وحسب مصادر محلية، فإن الأجهزة الأمنية المختصة، باشرت عملية البحث عن الراعي، بمساعدة ذويه وأقاربه، في محاولة لكشف لغز الاختفاء الغامض.

وبعد 3 أيام من الغياب، تم تحديد مكان الراعي يوم الجمعة 13 يناير الجاري، حيث تم العثور على سترته وأغنامه قرب وادي، ليتم تكثيف البحث، وتمكنت فرقة الضفادع البشرية للغطس التابعة للوقاية المدنية من انتشال جثته.

وحسب مصادر مطلعة، فإن راعي غنم لقي مصرعه غرقا داخل وادي الحجر بزاوية بنساسي بجماعة أولاد حسون ضواحي مراكش.

وأكدت ذات المصادر أن الهالك يبلغ من العمر قيد حياته 45 سنة، وقد عثر عليه جثة هامدة بعد ثلاثة أيام من اختفائه عن الأنظار، أثناء قيامه برعي أغنامه.

وجرت عملية انتشال الجثة أمام حشد من ساكنة الجماعة التي وقع فيها الحادث، حيث عبروا عن حزنهم وأسفهم على طريقة موت الضحية.

هذا وقد استنفرت الواقعة، مصالح الدرك الملكي بأولاد حسون وعناصر الوقاية المدنية التي تمكنت مستعينة بآليات من انتشال الجثة، قبل أن يتم نقلها صوب مستودع الأموات بمراكش من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

وقام عناصر الدرك الملكي بالموازاة مع ذلك بفتح تحقيق للوقوف على ظروف وملابسات هذه المأساة، ولكشف أسباب الوفاة.

اترك رد