البطل المغربي نبيل أسمار ينهي نزاله ضد الروسي “كودين” بالضربة القاضية

اخبارسوس

أنهى البطل المغربي في المواي طاي والكيك بوكسينغ، ابن مدينة سلوان بإقليم الناظور، نبيل أسمار، مواجهته بالضربة القاضية ضد الروسي “إليا كودين”، لصالحه.

ودخل أسمار بطولة ” AKKAR FIGHT NIGHT” المنظمة من طرف ACS، بمعنويات عالية وروح قتالية مكنته من حسم المواجهة الخاصة بوزن أقل من 67 كيلوغرام في الجولة الثالثة وبالضربة القاضية.

وسيطر نبيل أسمار، في معظم مجريات المواجهة، حيث كان دائما طوال الجولات الثلاثة محافظا على رتمه وقواه البدنية، إلى غاية حلول لحظة الحسم التي تمكن فيها من إسقاط خصمه ثلاث مرات وفي ظرف وجيز.

وقد تم نقل المقاتل الروسي “إليا كودين” إلى المستشفى نتيجة تأثره بالضربات التي وجهها له نبيل، حيث أصبح غير قادر على القيام من مكانه.

وهكذا فقد حافظ نبيل أسمار على لقبه السابق، رافعا راية بلده المغرب في قلب لبنان وأمام حضور جماهيري هام وفي حدث بارز تم نقله مباشرة على الفضائية اللبنانية “إل بي سي”.

وتعتبر البطولة، حدثا رياضيا قاليا هاما تحتضنه لبنان، حيث شارك فيه أبطال عالميون من لبنان وأوروبا وإفريقيا وآسيا وأمريكا، وقد أقيمت 16 مباراة بأسلوبي المواي تاي والكيك بوكسينغ، وتميزت بالقوة والأداء.

ونبيل أسمار، حاصل سابقا على المركز الثالث في بطولة المواي تاي العالمية للشباب بالتايلاند، كما كسب نزال الحزام العالمي لمنظمة MSC.

ويدخل أسمار، بطل المغرب 6 مرات في المواي تاي، جميع نزالاته بمعنويات مرتفعة جدا، وذلك لجدية تداريبه مع واحد من أفضل المدربيين في العالم البطل الأولمبي نبيل لحوتي الذي يشرف على إعداده لمختلف النزالات.

ومنذ 2009، يجتهد نبيل أسمر، لتطوير مسيرة الرياضية، حيث وبالرغم من صغر سنه إلا أن مشواره كان حافلا بالانجازات والألقاب على المستويين الوطني والدولي، من بينها الفوز ببطولة المغرب لست مرات، واحتلاله الرتبة الثالثة في بطولة العالم للشباب، هذه النتائج شكلت حافزا لتشجعيه على مواصلة التحدي طامحا في جعل اسمه ضمن قائمة الأبطال العالميين في رياضة المواي تاي.

 

اترك رد