الكركرات.. انتهى زمن المتاجرة بورقة الانفصال

0 1٬023

بقي أن يرتكب الإنفصاليون المتهورون حماقة أخرى فيستعيد المغرب باقي المنطقة العازلة حتى حدوده مع موريتانيا والجزائر، خاصة بئر الحلو وتيفاريتي وغيرها من البلدات الواقعة اليوم أمام الحزام الأمني في المنطقة العازلة.

‏العملية الأمنية الخاطفة التي نفذها المغرب بحرفية عالية وفي أقل من ساعة من الزمن لإعادة فتح المعبر وتأمينه، أتبثت أن مرتزقة البوليساريو انهاروا والخزينة أفلست والقيادة اهترأت والمخزون البشري انتهى، لهذا لم يعد أمامهم من خيار سوى الإستسلام والعودة الى بلادهم طلبا للصفح إن هي قبلت بهم.

الصحراويون الحقيقيون موجودون في الداخل، في العيون والداخلة والسمارة وبوجدور وطرفاية وباقي المدن المغربية، يضعون بصمتهم في وطنهم، ويشاركونه بسواعدهم مسيرة البناء والنماء والتطور ورسم المستقبل.

في رمال الكركرات تم دفن مشروع مؤامرة تغيير واقع المنطقة، وفي رمال الصحراء المغربية سيتم دفن مشروع الإنفصال برمته سلما أم حربا.

‏الأوطان لا تموت من ويلات الحروب، بل تموت من خيانة أبنائها وتعصبهم وكرههم لبعضهم وارتمائهم في أحضان من يعادي بلدهم ويسعى لتقسيمها.

الوطن ليس فندقاً نغادره حين تسوء خدماته، ولا مطعماً نذمه حين لايروق لنا طعامه، الوطن شرف وعز وانتماء وولاء في السراء والضراء.

عاش ‫المغرب موحدا آمنا مستقرا شامخا من شماله إلى جنوبه، ومن شرقه إلى غربه رافعا رايته الى السماء تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصر.

‏انتهى زمن المتاجرين بورقة الانفصال.

اترك رد