الكركرات.. لا يمكن للمغرب أن يترك السكان تحت رحمة الإرهابيين

0 1٬532

أكد مدير المركز الإفريقي للذكاء الاستراتيجي الأستاذ عبد اللطيف أيدارا، أمس الجمعة ، أن المغرب لا يمكن أن يترك السكان المدنيين “تحت رحمة قطاع الطرق والإرهابيين الذين فقدوا كل المصداقية ولم يعد لديهم ما يخسرونه”.

وقال الخبير السنغالي، الذي يشغل أيضا منصب رئيس مرصد التهديدات الإرهابية والتطرف والمخاطر الإجرامية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على خلفية التطورات في منطقة الكركرات ” نحن أمام مجموعة صغيرة متجبرة لكيان وهمي وطفيلي يعيش على حساب مضيفه “.

وقال إن غزو مرتزقة البوليساريو لهذه المنطقة العازلة يعكس عدم الثقة في المجتمع الدولي واستفزازا صارخا لقوات الأمم المتحدة هناك.

وأضاف أن “المملكة المغربية ، دولة ذات سيادة ومعترف بها دوليا ، يجب ألا تستسلم للاستفزاز من أشخاص يوجدون وفي وضعية الانهيار ، مشيرا إلى أن “العالم اكتشف اليوم أن رعايتهم تأتي لغرض وحيد هو عرقلة المغرب”.

ولم يفت الخبير السنغالي التذكير بدعم وتأييد المجتمع الدولي لمخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب ، واصفا هذه المبادرة بذات المصداقية والقابلة للتنفيذ والتي تحظى بالقبول من أجل التسوية النهائية لقضية الصحراء المغربية.

وخلص الاستاذ أيدارا إلى أن المغرب يجب أن يستمر في نضاله على المستوى الدولي “لمواصلة قول الحقيقة ، الحقيقة التي تثبت أن الصحراء أرض مغربية” ، مؤكدا ايمان وإقتناع المثقفين والأكاديميين الأفارقة بعدالة قضية المملكة.

اترك رد