علماء صينيون يطورون عقارًا جديدًا قادراً على وقف فيروس “كورونا” بدون لقاح

يطور مختبر صيني دواء يعتقد أنه قادر على إيقاف وباء “كورونا”، ويجري اختباره من قبل العلماء في جامعة بكين، إذ لا يعمل على خفض وقت الشفاء للمصابين بالمرض فقط، بل إنه يوفر مناعة قصيرة المدى ضد الفيروس.

وصرح “صني شيه” مدير مركز بكين للابتكار المتقدم لعلوم الجينوم بالجامعة لوكالة “فرانس برس” أن العقار كان ناجحًا في مرحلة اختباره على الحيوانات، قائلاً: عندما قمنا بحقن الأجسام المضادة المحيادة في الفئران المصابة، تم تقليل الحمل الفيروسي بعد خمسة أيام بعامل 2500، وهذا يعني أن العقار المحتمل له تأثير علاجي.

ويستخدم الدواء الأجسام المضادة المحايدة – التي ينتجها جهاز المناعة البشري لمنع الفيروس من إصابة الخلايا – التي عزلها فريق “شيه” من دماء 60 مريضًا تم شفاؤهم، وأوضح “شيه”: الأمل هو أن تصبح هذه الأجسام المضادة المحايدة دواء متخصصًا يوقف الوباء.

هذا ويأمل “شيه” أن يكون الدواء جاهزًا للاستخدام في وقت لاحق هذا العام، وفي الوقت المناسب لمنع أي تفشي محتمل للفيروس في فصل الشتاء، وأوضح أنه جار التخطيط للتجارب السريرية، مضيفًا أنها ستجري في أستراليا ودول أخرى، مع تضاؤل حالات الإصابة في الصين.

اترك رد