تارودانت.. تشديد التدابير الاحترازية وإطلاق حملات للحد من انتشار كورونا بجماعة الدير قطب سيدي موسى الحمري

0 869

 

اخبار سوس ـ  مكتب تارودانت..  ج، تشتوكت

تطبيقا لبلاغ اللجنة الإقليمية لليقظة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد بشكل خطير خلال هذه الظرفية الاستثنائية ، و تنفيذا لمقتضيات التعليمات الصادرة عن المصالح المركزية لوزارة الداخلية وكذا وزارة الصحة.

 وفي إطار أنشطتها المستمرة منذ بداية هذا الوباء عملت اللجنة المحلية لليقظة  بجماعة الدير  التابعة لقطب  سيدي موسى الحمري بتنسيق مع السلطات المحلية والمجلس الجماعي وجمعيات المجتمع المدني على تسطير برنامج يومه الخميس 19نونبر 2020 تضمن الأنشطة التالية:

1حملة تحسيسية بالمدخل الرئيس للإقليم بالمراكز الجديد الدير بمخاطر هذا الوباء

2توزيع الكمامات والتأكيد على أهميتها وخاصة إرتداء كمامات من النوع الجيد والإقتصادية(الثوب)

3إجراء حملة للنظافة وتحسيس أرباب المحلات والمقاهي بدورهم للحفاظ على نظافة هذا المجال

بالمناسبة  ثمنت اللجنة أهمية التدخل البطولي والحكيم للقائد الأعلى للقوات المسلحة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ولقواتنا الباسلة في منطقة الكركرات

كما أوضح عبد الرحمان الونايسي  رئيس المجلس ، في تصريح للجريدة ، أن هذه الحملة تروم تشجيع الساكنة على إتباع العادات الصحية السليمة التي تتمثل في المداومة على غسل اليدين بالماء والصابون، واستخدام معقم اليدين، وتجنب الاختلاط والخروج إلا للضرورة القصوى.

  وبعد أن نوه بالجهود التي تبذلها السلطات الإقليمية في الحد من انتشار الوباء،  أعلن رئيس المجلس عن تنظيم حملات أخرى مماثلة في القادم من الأيام، حتى بلوغ الأهداف المرجوة المتمثلة في تزويد الساكنة بالمعلومات والإرشادات اللازمة للقيام بدورهم في مكافحة الفيروس.

 هذا،  وتندرج هذه المبادرة في إطار الحملات التوعوية والتحسيسية التي تباشرها السلطات المحلية بتنسيق مع القطاعات الاجتماعية والمجتمع المدني لمكافحة تفشي الوباء، وذلك بناء على توصيات اللجنة الإقليمية لليقظة.

  وكانت لجنة اليقظة الإقليمية بتارودانت  قد أعلنت عن تشديد الرقابة على الالتزام بالإجراءات أساسا التباعد الجسدي وارتداء الكمامة، للحد من تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على صعيد الإقليم.

اترك رد