شتوكة ايت باها .. حملات تمشيطية وتطهيرية واسعة للدرك الملكي ببلفاع

0 1٬566

اخبار سوس

يعيش عناصر الدرك الملكي بالمنطقة السهلية باشتوكة ايت باها ، ضغطا ومعاناة بالجملة ، تخيم على هذه المؤسسة باستمرار مما يجعلها غير قادرة على تلبية كل حاجيات المنطقة ، إداريا وأمنيا ، والسبب في ذلك قلة الموارد البشرية ، حيث أن عناصر الدرك بمركز بلفاع قليلة مقارنة بأعمالها المختلفة ، والتي تقوم بها على صعيد ثلاث جماعة ترابية بلفاع انشادن ايت ميلك … بصفة التي تعد من أكبر جماعات بالإقليم
ويباشر قائد الدرك الملكي بذات المركز ” “العمل الإداري اليومي داخل المركز رفقة عناصره ، حيث يقومون بعملهما على الطرقات عبر عدة محاور، إضافة إلى عملهما الأمني وتعقبها للخارجين عن القانون وتدخلها في مختلف الأحداث بكل المراكز التابعة لنفوذه الترابي ….
ويبقى الحل في سد الخصاص هو رفع نسبة الموارد البشرية في صفوف عناصر الدرك الملكي ، أو التعجيل بإنشاء مركز جديد بإنشادن كي يتم اقتسام المهام وبالتالي توفير الخدمات وتقديمها للمواطنين على أكمل وجه.
هكذا، عرفت منطقة بلفاع حملات أمنية للدرك الملكي على غرار باقي الجماعات المجاورة تهدف الى محاربة الجريمة بشتى أنواعها و خصوصا تجار المخدرات و الخمور و السرقة ، وهي مسؤولية تتطلب تضحية عالية على مدار الساعة بدون إنقطاع زيادة على ذلك مسؤولية إستباق الأمن بالمنطقة، وفي هذا الصدد و منذ قدوم قائد المركز ، و قائد سرية بيوكرى والقائد الجهوي باكادير ، عرفت عمليات أمنية مكثفة لرجال الدرك و التي أسفرت عن توقيف عصابات أغلبها عصابة ترويج المخدرات و السرقة
وفي هذا الإطار قام رجال الدرك الملكي ببلفاع مؤخرا، بتنسيق مع عناصر المركز الترابي و سيدي بيبي بدورية مكتفة بكل جماعات بلفاع انشادن وايت ميلك ، أسفرت العملية على إيقاف على عدد من المتهمين اثرهذه الحملة ، و الذين يتوزعون ما بين تجار المخدرات ولصوص و قطاع طرق و مروجي ماء الحياة و أصحاب السوابق العدلية والإعتداء على حياة المواطنين وسلب حاجياتهم بالإضافة القيام بمطاردة مقتلات التهريب التي تعبر المنطقة ليلا
وفي هذا السياق فإن الساكنة استحسنوا هذه التحركات الأمنية المدروسة و الجادة ذات طابع الاحترافي للقائد الجهوي ، معبرين عن إرتياحهم للمجهودات  التي تقوم بها عناصر الدرك من أجل توفير الأمن و الطمأنينة لهم و لأسرهم و ممتلكاتهم حيث باتت المنطقة تعرف تراجعا في عدد الجرائم المرتكبة بسبب التدخلات الإستباقية لعناصر الدرك و حملاتهم التمشيطية في النقط السوداء

الصورة من الارشيف

 

اترك رد