تونغيث السنغالي يستغل أرضية دونور الكارثية ويقصي الرجاء بركلات الترجيح من عصبة الأبطال

0 1٬621

 

غادر فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية بعد خسارته أمام ضيفه تونغيث السنغالي، بركلات الترجيح (1-3) في مباراة إياب الدور الثاني للمسابقة التي جمعت بينهما مساء اليوم الثلاثاء، على أرضية مركب محمد الخامس.

وبالعودة لمجريات المواجهة، فقد تأثر مردود العناصر “الرجاوية” كثيرا بسبب أرضية الملعب المبللة والأمطار الغزيرة التي تهاطلت طيلة دقائق الشوط الأول وحولت رقعت مركب محمد الخامس لبرك مائية، عرقلت كثيرا مأمورية الفريق المغربي بالخصوص الذي يعتمد ويعول في طريقة لعبه على الكرات القصيرة والتمريرات الأرضية.

وأتيحت أبرز فرصة في الشوط الأول للرجاء الرياضي، في حدود الدقيقة 15 لم يحسن المدافع مروان هدهودي، التعامل معها بشكل جيد في الوهلة الأولى ومحمود بنحليب في الوهلة الثانية، فيما حرم الحكم الجزائري لحلو بن إبراهيم، عناصر الرجاء من ركلة جزاء واضحة بعد إسقاط سفيان رحيمي، في معترك العمليات.

وازداد حجم البرك المائية على أرضية مركب محمد الخامس خلال مجريات الشوط الثاني، لتتعقد في ظل ذلك مأمورية العناصر “الرجاوية”، إذ لجأ رفاق العميد محسن متولي، للكرات الطويلة في اتجاه معترك تونغيث السنغالي والاعتماد على الكرات الثابتة كخيارات فرضتها ظروف المباراة والحالة الكارثية لأرضية الملعب.

وكان الفريق المغربي قريبا من اقتناص هدف الفوز والتأهل في حدود الدقيقة 82 عن طريق اللاعب عبد الإله مدكور، بعد أن سدد كرة قوية مرت محادية للقائم، ليحتكم الطرفين إلى ركلات الترجيح بعد أن انتهت أطوار المواجهة بالتعادل السلبي، نفس نتيجة مباراة الذهاب.

وابتسمت ركلات الترجيح لفريق تونغيث السنغالي، ليحسم بذلك تأهله إلى دور المجموعات من مسابقة عصبة الأبطال الإفريقية، فيما توقف مسار الرجاء الرياضي عند الدور قبل المجموعات.

عن موقع هسبورت – سعيد إبراهيم الحاج

اترك رد