رئيس المجلس الجماعي لجماعة تزكزاوين يصدر بلاغا تضامنيا على إثر الإعتداء اللفظي الذي تعرض له عامل إقليم تارودانت السيد الحسين أمزال

إثر الاعتداء اللفظي الذي تعرض السيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت
توصلت جريدة أخبار سوس ببلاغ تضامني من رئيس المجلس الجماعي لجماعة تزكزاوين هذا نصه:

على إثر الشريط السمعي الذي راج على نطاق واسع من خلال تطبيق التواصل الاجتماعي “الواتساب” و المنسوب الى أحد رؤساء الجماعات الترابية للإقليم و المنتمي لحزب العدالة و التنمية والذي من خلال محادثة هذا الأخير مع أحد مستشاريه صدرت منه وبكامل قواه العقلية،عبارات مشينة ومهينة تمس بكرامة السيد عامل الإقليم و المؤسسة التي أنيط له تدبيرها،فإنني بصفتي رئيس جماعة تزكزاوين أعلن باسمي الخاص و باسم أعضاء المجلس الجماعي لجماعة تزكزاوين وباسم جمعيات المجتمع المدني التابعة لجماعة تزكزاوين وباسم الساكنة،نستنكر وبشدة ما تعرض له السيد عامل الإقليم من إهانة وقذف وسب وشتم وتشهير و التنقيص من شخصه دون أي موجب حق،كما أننا نستنكر إهانته للحزب الذي ينتمي إليه وتبخيسه للعمل السياسي بأسلوب لا أخلاقي ولا يمت لممثل الساكنة بصلة.
وبناءا عليه فإننا نعلن و بقوة تضامننا اللامشروط مع شخص السيد الحسين أمزال الذي لم نشهد له إلا بالخصال الحميدة و الأخلاق الحسنة و المعاملة الطيبة سواء في تعامله معنا كمنتخبين ممثلي الساكنة أو في تعامله مع المواطنين الذين يستقبلهم من ساكنة الجماعة.
ومن هذا المنبر نعلن أن جماعة تزكزاوين تحظى دائما من طرف السيد عامل إقليم تارودانت باهتمام كبير وتشرفت بزياراته علما أنها لم تشهد أية زيارة لأي عامل مند ولادتها إبان التقسيم الإداري 1992،ولم تعرف جماعة تزكزاوين التنمية المستدامة الحقيقية إلا مدة توليه مؤسسة عمالة الإقليم و شؤونه،كما أننا نعلن تقديرنا للمجهودات الجبارة التي يبذلها لإنجاح السياسات و البرامج التنموية في إطار سياسة الأقطاب،وحرصه على تتمين المنتوجات المحلية على صعيد دائرة تالوين من توم وزعفران وتفاح واللوز والجوز…الخ،كما تتبع بكل تفان ونكران الذات الحفاظ على شجر الأركان واللوز و الجوز والنباتات العطرية،كما واكب السيد العامل “جزاه الله خيرا”العمل الجمعوي وحرصه على دعمه،وأشرف بشكل فعلي على تتبع مشاريع شق الطرق لفك العزلة عن جماعة تزكزاوين كالطرق الرابطة بين تزكزاوين و جماعة ازرار و الطريق الرابطة بين تزكزاوين و الفايض وبين تزكزاوين وتالوين.
كما نعلن أيضا تقديرنا لمجهودات السلطة المحلية بدائرة وباشوية تالوين لتنفيدها لتوصيات السيد العامل بكل حذافيرها لإنجاح سياسة الأقطاب وحسن تواصلها مع سكان دائرة تالوين.
إن سكان جماعة تزكزاوين ينددون و يستنكرون ما تعرض له السيد الحسين أمزال عامل الإقليم من تشهير وتنقيص يمس بشخصه وبالمؤسسة التي يتولى تدبيرها.
ومستعدون للإدلاء بشهادتنا أمام الله وأمام جلالة الملك وأمام الوطن بحسن سيرته وبتفانيه ونكران الذات ونزاهته وحكمته ونشهد له بتشبثه بالعرش العلوي المجيد وسيره بخطى مستقيمة وثابتة نحو تطبيق وتفعيل السياسات الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

اترك رد