تارودانت :بشراكة مع القوات المسلحة المغربية… القوات المسلحة الأمريكية تسلم قاعتين لفائدة مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب و الطالبة بجماعة أساكي+”صور”

0 2٬559

في إطار الأنشطة الإنسانية الموازية للتدريبات المغربية الأمريكية المشتركة “الأسد الإفريقي 2022″، التي تنظم بناء على التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية،أقيم أمس الثلاثاء 16 غشت الجاري، حفل تسليم قاعتين تم إنجازهما من طرف الجيش الأمريكي بشراكة مع القوات المسلحة المغربية لفائدة مؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الطالب و الطالبة بجماعة أساكي قطب  تالوين إقليم تارودانت.

وتأتي هذه الخطوة في إطار التوسعة التي شهدتها مرافق هذه المؤسسة التي تقوم بإيواء عدد كبير من أبناء وبنات المناطق الجبلية من أجل محاربة الهدر المدرسي وتشجيع هؤلاء على مواصلة مسارهم الدراسي.

الحفل حضره الوفد العسكري المغربي ونظيره الأمريكي، بالإضافة لكل من السيد عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام لعمالة تارودانت، مرفوقا بالسيد رضوان موزون رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة تارودانت، والسيد مراد عراش القائد الإقليمي للدرك الملكي بتارودانت.
وأشاد الطرفين العسكريين المغربي والأمريكي بهذه المبادرة الاجتماعية التي أقيمت بدار الطالب والطالبة بجماعة أساكي، وبجميع المبادرات المشتركة بين القوات المسلحة الملكية المغربية والجيش الأمريكي المندرجة في إطار الأسد الإفريقي 2022.

وإلى جانب ذلك خصص مكتب الجمعية المسيرة لمؤسسة دار الطالب والطالبة أساكي شواهد شكر وتقدير لجميع أفراد الوفدين العسكريين المغربي و الأمريكي.
وتعد مناورات هذه السنة منعطفا هاما في مجال التعاون العسكري بين الرباط وواشنطن، خاصة منذ توقيع البلدين، في 2 أكتوبر 2020، على خارطة طريق تتعلق بمجال الدفاع العسكري على امتداد السنوات العشر المقبلة، وتتمحور على تأكيد الأهداف المهنية المشتركة، لا سيما تحسين درجة الاستعداد العسكري، وتعزيز الكفاءات، وتطوير قابلية التشغيل البيني للقوات. في حين يقترح الجانب المغربي تعزيز التعاون، من خلال النهوض بمشاريع مشتركة للاستثمار بالمغرب في قطاع صناعة الدفاع.
وتجرى مناورات هذه السنة في مناطق التدريب بالقنيطرة و في أكادير وطانطان وتارودانت وفي منطقة المحبس بالصحراء المغربية ، حيث تنظم هذه المناورات للسنة الثانية على التوالي.
وإلى جانب التمارين العسكرية الحربية والعمليات الأمنية التي تهدف إلى تقوية قدرات الجيوش المشاركة والتنسيق البيني، من أجل مواجهة كافة التحديات الأمنية، وتعزيز قدرات تدخل القوات الأميركية في القارة الأفريقية، يشمل التدريب أيضا مهام إنسانية وطبية.

اترك رد