الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم ترفض فتح المحلات وتُطالب بالجلوس مع لجنة اليقظة من اجل الحوار -بلاغ-

أعلنت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم عن رفضها لأي دعوة لاستئناف أنشطة المقاهي، ما لم تجتمع معهم المؤسسات المعنية لمناقشة الاختلالات والمشاكل التي يعيشها القطاع قبل وبعد كورونا.

وأكد بلاغ الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب عن الاستغراب مما وصفته بالتجاهل من طرف لجنة اليقظة الاقتصادية والحكومة للمعاناة وخطورة الوضع الذي يعيشه القطاع رغم مراسلات مكتب الجمعية للمؤسسات المعنية.ومقابل ذلك دعا المهنيون الحكومة ولجنة اليقظة الاقتصادية إلى إحداث قناة للتواصل والتسريع بعقد لقاء لبحث عن سبل لإنقاذ القطاع ومناقشة ووضع تصور مشترك لخطط الإقلاع مع رفض لأي خطة لاتشرك المهنيين، تشدد الجمعية.

ودعت ذات الجمعية أرباب المقاهي والمطاعم إلى رفض استئناف أنشطتهم مالم يتم الجلوس إلى طاولة النقاش مع لجنة اليقظة والحكومة لبحث سبل التعاطي مع التراكمات الكبيرة لفواتير الكراء والماء والكهرباء والضرائب والجبايات والوضع الاجتماعي لآلاف المستخدمين.

اترك رد