يونس أفارس .. ابن إقليم اشتوكة أيت باها يقدم أمام وزيرة خارجية ألمانيا مشروعا واعدا لتأهيل الشباب في التكنولوجيا الحديثة

بحضور رفيع المستوى، ضم مسؤولين وبرلمانيين ألمان، وممثلي وسائل الإعلام، تميز الشاب الواعد “يونس أفارس” ابن إقليم اشتوكة أيت باها، بتقديم تفصيلي للبرنامج التكويني “تمهين” بفضاء “تيكنوبارك أكادير”، المرتبط بتأهيل الشباب لدخول سوق الشغل عن طريق توفير تدريبات تطبيقية وعملية حول التكنولوجيا الحديثة.
وأبرز يونس أفارس، كممثل لشركة Fikralabs التي تعتبر شريكا في تنفيذ هذا البرنامج، أن فريق العمل في شركة Fikralabs وبمعية شركائها، بالخصوص Technopark، لاحظوا أن واقع السوق المهني في المغرب يتميز بنقص حاد في المهارات التي تلبي احتياجات الشركات، وهو ماأدى إلى معدل بطالة بلغ 31٪ في عام 2021 بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا، مشيرا إلى أن النساء المغربيات يتأثرن أكثر بهذه الظاهرة حيث يعمل 20٪ منهن فقط.

وأوضح أفارس، أنه ومن أجل حلحلة هذه المشكلة وفتح آفاق جديدة للشباب المغربي ، “فإننا نرسي نهجًا جديدًا في التدريب المهني في مكان العمل في قطاعي الخدمات اللوجستية وتكنولوجيا المعلومات، من خلال دمج الجوانب النظرية والعملية في التدريب ، حيث نهدف إلى زيادة قابلية المتعلمين للتوظيف من أجل معالجة جماعية لمعدل البطالة المرتفع والمستمر”.
هنا في أكادير ، يدعم مشروع “تمهين” التدريب المهني من خلال بناء قدرات “هيكل الدعم” ، أي جمعية مهنية بتعاون مع نادي OEA لقطاع اللوجستيات ، والذي ، بالتنسيق الوثيق معنا ، كشركة Fikralabs الناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات ، يجعل التنسيب ودعم الشباب في الأعمال التجارية أمرا واقعيا، وذلك عن طريق تعاون ثلاثي يشمل الجمعيات والشركات والمؤسسات التدريبية مثل OFPPT و EFET Group.
وأشار يونس أفارس، إلى أن المستفيدين من هذا البرنامج ، يتعلمون عدة مهارات وتقنيات وتطبيقات حديثة مثل full stack developer وهو تخصص مطلوب بشدة في سوق الشغل المحلية والدولية حيث يمثل تخصصات متعددة الإستخدامات و التي تمكن الطالب من إتقان تطوير و تصميم التطبيقات بكل أشكالها.

اترك رد