الحكومة تدعم الناشرين لمنع الزيادة في اسعار الكتب المدرسية

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش بأن أسعار الكتب المدرسية “لن تعرف أية زيادة”، مبرزاً أن الحكومة خصصت دعما ماليا للناشرين يقدر بــ105 مليون درهم لتعويضهم عن ارتفاع تكاليف الورق والطباعة.
وأضاف أخنوش امس الخميس 25 غشت، أنه بخصوص الموسم الدراسي الجديد “سيتم الشروع في تنزيل الإجراءات المتعلقة بخارطة الطريق “مدرسة ذات جودة للجميع”، تماشيا مع اقتراحات المشاورات الموسعة التي تم إطلاقها منذ شهر ماي المنصرم حول هذا الورش الإصلاحي المهم، والتي مكنت من التوافق حول مجموعة من المحاور الأساسية لأجرأته.
وكان حسن الكامون، رئيس جمعية الكتبيين المستقلين بالمغرب، قال إن “أسعار الأدوات واللوازم المدرسية (الدفاتر، الأوراق والأقلام) سجلت ارتفاعا كبيرا، وهي من بين الإشكاليات التي ستعيق الدخول المدرسي.
وكانت وزارة التجارة والصناعة أصدرت قرارا منذ سنتين يقضي بإنتاج الدفاتر ذات عينة 60 و70 غرام بالمغرب وعدم استيرادها من الخارج”، لكن الوزارة لم تأخذ بين الاعتبار نتائج وعواقب هذا القرار؛ سواء من حيث البنية التحتية التي يتوفر عليها المغرب والتي ما تزال غير كافية لإنتاج مثل هذه الدفاتر وتحقيق الاكتفاء الذاتي في السوق المغربية، إذ يوجد فقط ثلاثة مصانع مختصة في إنتاج الدفاتر المدرسية…

اترك رد