اكادير.. جلسة صلح تنتهي بجريمة قتل مستخدم في بنك

لقي شاب مصرعه، مساء الجمعة الماضية، وذلك بعد تلقيه طعنة قاتلة بسكين من يد أخيه، بحي الداخلة بمدينة أكادير. وأفاد أحد أقرباء الضحية، في تصريح للقناة الثانية، بأن سيدة استدعت ابنها الضحية، ويعمل بإحدى الوكالات البنكية بمدينة العيون، لإجراء الصلح بين اثنين من أبنائها، يقيمان في أكادير. وانتهى نقاش بين الضحية، وأحد إخوته، بجريمة قتل اهتزت لها المدينة.
وجرى نقل جثة الضحية نحو مستودع الأموات، بالمركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، في الوقت الذي تم فيه توقيف القاتل، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي أمر به الوكيل العام باستئنافية أكادير.

اترك رد