لمنتخب المغربي يفرض التعادل على نظيره الكرواتي في كأس العالم 2022

اخبارسوس

أنهى التعادل السلبي نتيجة أولى مباريات المنتخب المغربي لكرة القدم في نهائيات كأس العالم 2022، التي جمعته اليوم الأربعاء، بنظيره المنتخب الكرواتي.

ومع بداية مجريات الجولة الأولى من المواجهة، ظهر ارتباك كبير على العناصر الوطنية في دقائق الربع ساعة الأول، تسبب في العديد من التمريرات الخاطئة في وسط الملعب، الشيء الذي شكل خطورة على مرمى ياسين بونو في أكثر من كرة.

ومع مرور دقائق الجولة الأولى، نجح رفاق حكيم زياش في استعادة توازنهم في المباراة، الشيء الذي مكنهم نسبيا من خنق تحركات عناصر المنتخب الكرواتي في وسط الميدان، غير أنه في الناحية الهجومية وجد “أسود الأطلس” صعوبات كبيرة في بناء الهجمة والرد بمرتدات سريعة بفعل التباطؤ الكبير الذي طبع مردود رفاق سليم أملاح في وسط الملعب.

وكان منتخب كرواتيا قريبا من هز شباك “أسود الأطلس” في عدة كرات خلال الوقت الضائع من الشوط الأول، لولا التصديات الناجحة للحارس ياسين بونو، لتنتهي تفاصيل النصف الأول من المباراة بالتعادل السلبي.

وخلال مجريات الجولة الثانية، واصل ياسين بونو تصدياته الناجحة بعد إبعاده لكرة هجومية كانت قريبة من شباك المنتخب المغربي في حدود الدقيقة 52، فيما اضطر وليد الركراكي إلى الدفع بالمدافع الأيسر يحيى عطية الله في حدود الدقيقة 60، بعد الإصابة التي تعرض لها رفيقه نصير مزراوي.

و في حدود الدقيقة 64 هدد أشرف حكيمي مرمى الحارس الكرواتي ليفاكوفيتش بتسديدة قوية من كرة ثابتة، أبعدها هذا الأخير بصعوبة، قبل أن يدفع الناخب الوطني بورقة عبد الصمد الزلزولي بديلا لسفيان بوفال، بحثا عن إيجاد حلول هجومية في الدقائق المتبقية من المواجهة.

وبسط المنتخب الكرواتي سيطرته المطلقة على مجريات اللعب خلال دقائق الربع ساعة الأخير من المواجهة، إذ بحث رفاق مودريتش عن اقتناص الهدف عبر كرات هجومية قابلها رفاق نايف أكرد بقتالية دفاعية، فيما لم تأت الأوراق الهجومية التي لعبها وليد الركراكي في الدقائق الأخيرة بأي إضافة، لتنتهي تفاصيل المباراة بالتعادل السلبي.

عن موقع هيسبورت

 

اترك رد