عائلة من إقليم تاونات تعاني في صمت وتطالب من المسؤولين والمحسنين التدخل

فاطمة و سكينة فلال شابتين في مقتبل العمر كان حلمهما كباقي الفتيات المغربيات الدراسة و مساعدة الأسرة إلا أنهن اليوم يعانون من وضعية صحية مزرية ناتجة عن إعاقة جسدية على مستوى الأرجل الإعاقة هي شلل في الرجلين أصابتهما في سن الثامن عشر .

حسب العائلة فالوضعية الصحية للفتاتين كانت جيدة مند الطفولة لكن في لحظة جاء هذا المرض العضال الذي تقبلته الأم وأصرت على مسايرة إبنتيها وملحةحية العلاج .

إضطرت العائلة للخروج و البحث عن سبل الحل لتسوية الوضعية الصحية فقد توجهت الأسرة من تاونات إلى فاس للمركب الإستشفائي الحسن الثاني وكذا زارت عدة عيادات للفحص إلا أنه لم يتبين نوع المرض وصعوبة تحديده .

أم الفتاتين خسرت كل ماتملك لكن بدون جدوى وهي الآن في رسالة مباشرة توجهها لوزارة الصحة وللمغاربة من أجل التدخل لإنقاد مستقبل إبنتيها التي لا تتوانى على مواساتهم في محنتهم .

حيث قالت بالحرف الواحد “أنا عييت مالقيت جهد ماعرفت ماندير اللي عندي عطيتوا على بناتي مناشدة كافة الضمائر والمؤسسات وكل من له حس إنساني للتدخل من أجل الشفاء .

اترك رد