السلطات الأمنية والمحلية تطارد مخالفي حالة الطوارئ بأيت ملول

في إطار المجهودات الجبارة المتواصلة من طرف السلطات الامنية والمحلية والقوات المساعدة بايت ملول لفرض حالة الطوارئ الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا ،تواصل الدوريات المشتركة جولاتها بكل احياء المدينة وذلك من أجل السهر على عملية مراقبة ومواكبة احترام حالة الطوائ من طرف الساكنة .
وتعمل الدورية المشتركة على منع كل تحركات المواطنين والمواطنات بشكل صارم إلا في حالة الإدلاء برخصة التنقل الاستثنائية.
وبمجرد إشارة عقارب الساعة إلى السادسة مساء وككل يوم، انطلقت السلطات المحلية بالملحقة الإدارية الثانية أمس الاربعاء 03 يونيو، من اجل فرض حالة الطوارئ بمختلف الأحياء استعملت خلالها صفارات الإنذار ومكبرات الصوت من اجل مطالبة الساكنة المكوث في منازلها وكذا مراقبة المحلات التجارية واحترام حالة الطوارئ الصحية والتدابير التي اتخذتها الدولة المغربية للحد من انتشار فيروس كورونا.
ولقد عرفت جولة أمس مطاردة مجموعة من الشباب بكل من حي الشهداء والحرش واركانة واكدال.
إلى ذلك قامت دورية مشتركة تابعة للملحقة الادارية الرابعة المزار باعتقال مجموعة من المخالفين لحالة الطوارئ وتم تسليمهم لمصلحة الديمومة بمفوضية الشرطة بايت ملول.
ولقد جابت الدوريات اليوم أحياء :الحرش 1 و2 و المسيرة (الشهداء) واركانة واكدال وزنقة المستشفى وابيروك والفرح، ولوحظ اليوم أيضا تجاوب الساكنة من حالة الطوارئ ما عدا بعد حالات الخرق مسجلة من طرف شباب متهورين تتم مطاردتهم واعتقال بعضهم. هذا و نهيب بالساكنة المكوث في منازلها واحترام حالة الطوارئ الصحية والتدابير التي اتخذتها الدولة المغربية للحد من انتشار كورونا و الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية..
ولا ندع الفرصة تمر لنشيد بالمجهودات الجبارة التي تبذلها المصالح الأمنية و والسلطات المحلية والقوات المساعدة بمدينة ايت ملول من أجل تحسيس الساكنة بهذا الوباء والمساهمة الفعالة في فرض حالة الطوارئ التي تم الإعلان عنها ببلادنا للحد من انتشار “كوفيد 19” .

الصورة من الارشيف

اترك رد