أكادير.. “سؤال المركزية واللامركزية في ظل حالة الطوارئ الصحية” محور ندوة دولية عن بعد يومي 5 و6 يونيو الجاري

تنظم كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية التابعة لجامعة ابن زهر ـ أكادير، وجامعة القدس المفتوحة، يومي 5 و 6 يونيو الجاري بأكادير، ندوة دولية عن بعد حول موضوع ” “سؤال المركزية واللامركزية في ظل حالة الطوارئ الصحية، قراءة في التجارب المقارنة للجماعات الترابية/الهيئات المحلية”.
وأوضحت أرضية الندوة، التي تنظم بتنسيق مع المركز المغربي للدراسات وتحليل السياسات بأكادير، أن التآم هذه التظاهرة العلمية يندرج في سياق عام يتسم بظهور وانتشار وتزايد حالات الإصابة بوباء كورونا المستجد في مختلف بقاع المعمورة واتخاذ مختلف الدول لتدابير استثنائية…

وأضاف المصدر أن هذه الندوة تهدف إلى طرح جملة من التساؤلات المرتبطة بعلاقة الوحدات اللامركزية بالسلطة المركزية، وطرق مساهمتها في تدبير الأزمة الناتجة عن جائحة كورونا والانعكاسات القانونية المحتملة لهذه الأخيرة، وكذا تأثيرها على الأداء المالي والتنموي لهذه الهيئات المحلية.

وستقارب هذه الندوة، التي يشارك فيها عدد من الأساتذة والباحثين، مجموعة من المحاور تشمل “سؤال العلاقة بين السلطات المركزية واللامركزية وانعكاسات وباء كورونا المستجد على سير عمل الهيئات المحلية”، و “أدوار ومسؤوليات السلطة المركزية في مواجهة وباء كورونا المستجد: قراءة في المستجدات القانونية والتنظيمية”.

كما ستنكب الندوة، التي ستلتئم خلالها لجنة لتنسيق أشغالها، حول مناقشة مواضيع أخرى تشمل “أدوار ومسؤوليات الجماعات الترابية/الهيئات المحلية في مواجهة الوباء على ضوء القوانين الجاري بها العمل “، و “الوضعية المالية للهيئات اللامركزية وسؤال تدبير المرافق العمومية المحلية في سياق جائحة كورونا المستجد”، و “السلطة المركزية والهيئات اللامركزية و تحديات ما بعد زمن كورونا ورهانات مواجهة مخاطر الأوبئة”.

اترك رد