بفضل اليقظة الأمنية والصحية: جهة سوس ماسة تسارع الزمن من أجل القضاء على كورونا

أخبار سوس/ محمد ايت الحسين..

في الوقت الذي تعرف فيه أغلب جهات المغرب ارتفاعا مهولا في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، فقد ظلت جهة سوس ماسة إلى حدود يوم السبت 6 يونيو 2020 الجاري، محافظة على المرتبة التاسعة ب 89 حالة بعد كل من :

الرباط – سلا – القنيطرة 723
الدار البيضاء – سطات 2760
طنجة – تطوان – الحسيمة 1169
مراكش – أسفي 1436
فاس – مكناس 1019
بني ملال – خنيفرة 120
الشرق 194
درعة – تافيلالت 586

ووفق مصدر مسؤول، فانخفاض عدد الحالات التي استطاعت الجهة الحفاظ عليه راجع لليقظة الأمنية والصحية بالمدينة، وكذا للتدابير الإحترازية الوقائية المتخدة من طرف السلطات الإقليمية من أجل ضمان الأمن الصحي لكافة المواطنين السوسيين، من خلال تشديد المراقبة على مداخل ومخارج المدينة، وفرض إجراءات صارمة على حركية التنقل والتجوال الخاصة بالمواطنين وكذا بين المدن.


وأضاف المصدر ذاته أن هذه الإجراءات المشددة مكنت الجهة من كسب الرهان بعدم تسجيلها لأي حالة إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19 لأزيد من 5 أيام، منوها بكل الأشخاص المشتغلين في الجبهة الأمامية لمواجهة الوباء.

وأشادت الساكنة بمجهودات الأطقم الصحية بالمديرية الجهوية للصحة والمندوبية الاقليمية للصحة والأطقم الصحية بجناح كوفيد بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني.

وتجدر الإشارة إلى أن الوضعية الوبائية بجهة سوس ماسة مستقرة في 89 حالة ، من ضمنها حالتين فقط قيد العلاج بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني اكادير، فيما بلغ العدد الاجمالي للمتعافين 80 حالة فيما استقرت عدد حالات الوفاة إلى 7 وفيات، وتم استبعاد 92810 إلى حدود مساء امس السبت.

اترك رد