المجلس الوطني للصحافة يجري اختبارات لتشخيص “كورونا” لفائدة الصحفيين

 

متابعة

اعلن المجلس الوطني للصحافة أنه في إطار الوقاية من جائحة كوفيد-19 في الأوساط المهنية للصحافة والإعلام، عن تنظيم، تحت إشراف وزارة الصحة، حملة تشخيص وباء “كورونا”، لفائدة الجسم الصحفي وذلك عبر جميع مناطق المغرب.

وأكد المجلس في بلاغ له توصل “الأول” بنسخة منه أنه سيتابع عملية تنسيق الحملة مع وزارة الصحة، والمندوبيات التابعة لها، قصد إجراء التشخيص المذكور، في اتصال مع المقاولات والمؤسسات، وكذا الصحافيات والصحافيين، أخذا بعين الاعتبار الظروف الموضوعية لتواجد المهنيين والشروط الخاصة بكل فئة من فئاتهم.

وعبر المجلس الوطني للصحافة عن شكره وامتنانه لوزارة الصحة على تلبيتها طلب المجلس، مساهمة في احتواء هذا الوباء وتمكين الصحافيات والصحافيين، المجندين للقيام بواجبهم والعمل، بشكل آمن وفي ظروف أفضل.

ويهيب المجلس الوطني للصحافة بالصحافيات والصحافيين، ومختلف فئات العاملين، في الصحافة والإعلام، حسب البلاغ، اتخاذ كل الاحترازات الصحية الضرورية، للحفاظ على سلامتهم، ويدعو المقاولات والمؤسسات، العاملة في القطاع، إلى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية التي تستدعيها ظروف حالة الطوارئ الصحية.

اترك رد