محكمة الإستئناف بأكادير تفتح أبوابها في وجه المرتفقين وفق إجراءات إحترازية صارمة(صور)

أخبار سوس/ ع بوتباوشت

استأنفت محكمة الاستيناف باكادير أمس الخميس أنشطتها العادية، بشكل تدريجي، بعد تخفيف الحجر الصحي، بالاعتماد على مجموعة من التدابير الاحترازية للوقاية من عدوى فيروس كورونا.
وعاينت الجريدة التدابير الاحترازية التي تم البدء بها، والتي قررت السلطات اعتمادها سواء في ما يتعلق بطرق الوقاية أو نظام العمل المعتمد في جلسات المحاكمة.
هدا وصرح الأستاذ إبراهيم وجيك نائب الوكيل العام وعضو لجنة اليقظة بالمحكمة والناطق الرسمي باسم النيابة العامة بمحكمة الاستيناف باكادير لميكروفون الجريدة أن السيد الرئيس الأول لمحكمة الاستيناف باكادير الأستاذ عبد الله جعفري و السيد الوكيل العام بها الأستاذ عبد الكريم الشافعي و المسؤولين الإداريين ولجنة اليقظة أشرفوا صبيحة يوم الخميس 11 يونيو 2020 على عملية الشروع في بداية استقبال المرتفقين لهذه المحكمة،خصوصا أن مدينة اكادير صنفت ضمن المنطقة الأولى التي طالها مقتضى تخفيف الحجر الصحي،ودلك بحضور لجنة اليقظة المشكلة بهده المحكمة و التي أتت تنزيلا لمخرجات اللجنة الرباعية المنعقدة في الرباط بتاريخ 21 ماي 2020،وفي سياق ما انتهت إليه اللجنة الثلاثية بتاريخ 28 ماي 2020 وتفعيلا لتوجيهات السيد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية وكذا دورية السيد رئيس النيابة العامة بتاريخ 10 يونيو 2020 بشأن اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواكبة الرفع التدريجي للحجر الصحي مما في دلك تنظيم الولوجيات واحترام معايير التعقيم و النظافة وتوفير أدوات قياس الحرارة .
تم تسجيل عملية استقبال المحامين وكدا مساعدو القضاء و العموم بشكل سلس في احترام تام لضوابط السلامة الصحية،وهكذا فإن جميع الوافدين على هذه المحكمة صبيحة هذا اليوم يخضعون دون تمييز لقياس الحرارة وتعقيم الأيدي و الأرجل في مدخل المحكمة وبناءا على التنظيم الجيد لعملية التشوير فقد ظهرت انسيابية كبيرة في استيفاء الإجراءات من طرف جميع المرتفقين سواء على مستوى مكتبي الواجهة وعلى عملية الدخول و الخروج من قاعة الجلسات تم تنظيم عملية الجلوس داخل القاعات في إجراء تام وفي احترام تام للتباعد الاجتماعي.

 

 

 

 

 

 

اترك رد