عناصر الشرطة توقف رئيس جماعة ترابية معروف بتارودانت، داخل شقة مفروشة باكادير.

 

متابعة

افادت مصادر اعلامية ، أنه  تم إعتقال رئيس جماعة معروف داخل شقة مفروشة بأكادير كان موضوع مذكرات بحث بعد تورطه في قضية التسجيل الصوتي المسيء لعامل  الاقليم ، ومن المرتقب أن يتم التحقيق مع الموقوف تحت إشراف النيابة العامة المختصة حول المنسوب إليه ومعرفة دوافع قيامه بتلك الخرجة الغير المحسوبة.

جدير بالذكر أن المقطع الصوتي يبدو أنه يتضمن نقاشا حادا بين الرئيس المعتقل وأحد أصدقائه، قبل أن يتسرب إلى العلن ويصل معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتارودانت، ومعها عمالة الإقليم، حيث أصيب العامل بالدهشة والاستغراب من الكلام الموجه إليه بالطريقة المذكورة، ما دفعه إلى مراسلة المصالح المركزية لوزارة الداخلية لمقاضاته.

الصورة من الارشيف

اترك رد