تارودانت.. تقليص الفوارق الاجتماعية رهانات الجماعة الترابية اميلمايس

اخبار سوس 

إستكمالا للأوراش الكبيرة التي سطرها المجلس الجماعي لإيملمايس فيما يخص المسالك و الممرات و التي تهدف إلى فك العزلة عن دواوير الجماعة،خصوصا وأنها تتسم بوعورة التضاريس،.فبعد إعطاء إنطلاق وبداية أشغال توسيع الطريق الرابطة بين مقر الجماعة و دوار تسكينت برسم السنة المالية 2019 ،فقد تم يوم13 يونيو 2020 إعطاء إنطلاق بداية أشغال توسعة الطريق الرابطة بين منطقة تورضوين ودوار تزيرت وذلك مرورا بدواوير تكنزا، تمجلوشت و أنومس.
وللإشارة ، فا لاشغال مستمرة بنجاح بين منطقة أكضل و دوار ايت إحيا،وذلك في إطار برنامج التنمية القروية ،تنفيذا لتعليمات السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم تارودانت مشكورا على مجهوداته الجبارة اتجاه جماعة إيملمايس.
رئيس المجلس الترابي لايملمايس  ، أشار  بذات المناسبة إن العنصر البشري هو القاطرة الأساسية لأي تنمية والاقتصاد التضامني” عملية تويزي ”  الذي تشكله التعاونيات والجمعيات النشيطة  بالمنطقة رافعة وركيزة في محاربة البطالة وخلق فرص للاستثمار تروم خلق مشاريع مدرة للدخل، مضيفا في ذات الوقت ان المجلس الجماعي يبذل مجهودات بتنسيق مع عمالة إقليم تارودانت  والمجلس الإقليمي  وكل المؤسسات المنتخبة إقليميا وجهويا بغية النهوض بأوضاع البنيات التحتية على جميع المستويات معتبرا فك العزلة و توفير الماء الصالح للشرب والكهرباء وتحسين التمدرس وولوج المواطنين للصحة رهانات اشتغل عليها المجلس مما مكن توفيرها بنسب كبيرة على مستوى المجال الترابي الذي تبقى انتظارات ساكنته رهينة بتحريك الرواج الاقتصادي وتأتي هذه المبادرة لعامل الإقليم مشكورا  في صلب هذه الانتظارات ونتمنى ان نتظافر الجهود مع الجميع من أعضاء المجلس والمجتمع المدني و السلطة المحلية والساكنة لتحقيق المبتغى في إطار مقاربة تشاركية بين الجميع، و تحسين دخل الساكنة المحلية من خلال خلق مشاريع من شانها ان تقلص من نسبة الفقر الذي تعانيه.

اترك رد