بعد ثلاثة أشهر من الحجر الصحي.. غلاء فواتير الماء والكهرباء ومطالب بإلغاء الأداء

بعد الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن ضد الشركات المكلفة بربط الماء الصالح للشرب والكهرباء، بسبب غلاء الفواتير في فترة الحظر الصحي، طالب برلمانيون الحكومة بالتدخل العاجل في ملف فواتير الكهرباء والماء في فترة الحظر الصحي والذي أملته الظروف التي تعيشها بلادنا وسائر بلدان العالم بسبب فيروس كوفيد 19.

ووجه فريق الأصالة والَعاصرة طلبا لوزير الداخلية بالتدخل في عملية أداء فواتير الكهرباء والماء بالنسبة للفئة الهشة في المجتمع المغربي، والتي عانت خلال فترة الحظر الصحي بسبب انعدام الدخل في هذه الفترة.

كما دعا النواب وزير الداخلية الى التنسيق مع المكتب الوطني للكهرباء والماء من أجل إعفاء الطبقة الهشة من هذه الفواتير التي تثقل كاهل الأسر التي لم تجد ما تسد به رمقها بسبب تداعيات كورونا.

اترك رد