أيت ملول : دوريات أمنية وسط الاحياء لمحاربة الجريمة

دشنت مفوضية الأمن بأيت ملول، بقيادة رئيسها بشكل ميداني،حملة امنية نوعية و هامة وصفت بالشرسة قصد محاربة الخارجين على القانون.
عودة الأمن نسبيا لأحياء ايت ملول جعل الساكنة تتفاعل بالإيجاب مع الأمر ، حيث عبرت عديد الفعاليات الجمعوية والحقوقية عن ارتياحها لمثل هاته الحملات التي تعزز الأمن و ترفع من نسبة الطمأنينة بين الساكنة ، منوهين بالعمل الجبار الذي تقوم به مختلف المصالح الأمنية خلال الفترة الأخيرة.
و تواصل العناصر الامنية بايت ملول، حملاتها المكثفة ليل نهار، للقضاء على بؤر و منابع الإجرام تجسيدا للسياسة التي ينهجها عبد اللطيف الحموشي المدير العام للجهاز الأمني بالمغرب و الرامية لإعادة اسثتباب الأمن بمختلف المناطق الأمنية و هو ما جعل الساكنة تبارك مثل هات الحملات و تنوه بالعمل المنجز و تطالب بمضاعفة المجهود و استمراريته على مدار أيام السنة.
و بحسب أحد الفاعلين الجمعويين في تصريح لصفحة شوف ايت ملول التي أوردت الخبر،فإن الأمر يتطلب مقاربة شاملة و استراتيجية طويلة الأمد و خطة تشغيلية قصيرة المدى من اجل معالجة فعلية لإشكالية ظاهرة تنامي الإجرام بمختلف انواعه.
و أضاف المتحدث :ان الأمر لا يمكن حله من خلال التواجد الأمني او الحملات التمشيطية بل يجب وضع خطة تشغيلية بشكل تشاركي بين مختلف المؤسسات المعنية قي مقدمتها المجتمع المدني و الأسرة، و كذا وضع استراتيجية من اجل حل مستقبلي شبه نهائي من خلال تربية الأجيال الحالية على عقلية تحب العمل الحياة و التعايش و تنبذ العنف و الإجرام.
هذا،واستحسن العديد من سكان ايت ملول هذه العمليات الأمنية التي قامت بها عناصر مفوضية الشرطة معززة بفرقة جديدة تابعة لولاية امن اكادير ، مطالبين في نفس الوقت باستمرارها و الضرب بحديد على كل من يعبث بأمن المواطن المستقيم.

اترك رد