ظهور البؤر وارتفاع عدد الحالات يفرض على وزارة الصحة إعادة فتح مستشفى القرب بسيدي مومن

تمت إعادة فتح مستشفى القرب سيدي مومن بالدارالبيضاء لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجد بعد أن رفعت وزارة الصحة قبل أيام العزل الصحي عنه وتعقيمه لاستقبال المرضى الاعتياديين.

وقد استقبلت المصالح المختصة بالمستشفى يوم الاثنين المنصرم 40 مصابا بالفيروس، في الوقت الذي استدعت فيه مندوبية الصحة بسيدي مومن مجموعة من الأطر الطبية والصحية التي سبق أن اشتغلوا لأزيد من 93 يوما بالمستشفى المذكور كجنود في مواجهة الفيروس السريع الانتشار.

وقد عبر مجموعة من الأطر الصحية الذي أعيد توزيعهم بمستشفيات الدار البيضاء المتخصصة في استقبال الحالات المؤكدة بالفيروس عن استيائهم بسبب ارتفاع المصابين بكوفيد19 من جديد، الشيء الذي اضطرهم للالتحاق بالمستشفيات بعد أن سبق أن استفادوا من اختبار الكشف عن الفيروس عن طريق «بي سي إر».

تجدر الإشارة إلى أنه سيتم إدخال جميع المستشفيات العمومية في العزل لاستقبال المصابين بكوفيد 19 في حالة استمرار تسجيل حالات جديدة.

اترك رد