شتوكة ايت باها.. “خلوق ” يواصل مواكبة أوراش تنزيل برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بالاقليم، وهذه المرة بجماعتي انشادن وسيدي واساسي

0 1٬120

 

 اخبار سوس ـ ل ، ب

في إطار نهج سياسة القرب والاهتمام بقضايا المواطنين وما تستحقه من عناية ،  ومن اجل مواكبة وتتبع مجمل المشاريع التي يعرفها الإقليم ، قام يومه السبت27يونيو الجاري ،  عامل صاحب الجلالة على إقليم  اشتوكة ايت باها جمال  “خلوق” ، بزيارات ميدانية تفقدية لعدد من المشاريع والأوراش الطرقية، ذات الأهمية الاستراتيجية ، التنموية والمجالية، والتي تتجاوز تكلفتها المالية تقدر بـ 7,4 مليون درهم، في إطار مواكبة تنزيل مختلف المشاريع الممولة ضمن برنامج ” تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية” بالإقليم.

وهكذا ، وبالجماعة الترابية  إنشادن، اطلع  السيد العامل  على ورش إعادة بناء مركز صحي قروي مستوى 1 و سكنين وظيفيين ، بتكلفة تقدر بـ 1.514.886,80 درهم ممولة من طرف صندوق التنمية القروية”FDR”.  ، ويهدف المشروع الى تعزيز العرض الصحي بالجماعة ، و تقريب الخدمات الصحية وتيسير الولوج إليها لفائدة الساكنة

وبالجماعة الترابية  سيدي واساس ، اطلع  جمال خلوق ، على نهاية الأشغال بالطريق الرابطة بين مركز “أغبالو” وشاطئ سيدي واساي والممتد على طول 9 كيلومترات، بغلاف مالي يقدر بحوالي 6 مليون درهم و الممولة من طرف الـ “FDR”.

المشروع يهدف إلى الرفع من مستوى الخدمة المقدمة لمستعملي الطريق، وتسهيل الولوج إلى شاطئ “سيدي وساي” ، خاصة في موسم الاصطياف، بالإضافة إلى وقعه الاقتصادي المهم على المنطقة لما تزخر به من موارد ومؤهلات سياحية.

وقد تم التأكيد خلال الزيارة على ضرورة التعبئة من اجل مواكبة المشاريع وتنزيلها في إطار الحكامة والرفع من وثيرة العمل ،وتدارس كل المشاريع التنموية التي يعرفها الإقليم والتعاون مع الجميع خدمة للصالح العام وتطلعات الساكنة من اجل المساهمة في تدعيم مسار التنمية المجالية المستدامة

وتدخل هذه الزيارات الميدانية في إطار الاهتمام الخاص الذي توليه السلطات الإقليمية في شخص جمال خلوق عامل الاقليم للمشاريع التنموية بالإقليم وتتبع سيرها، واستحضار البعد التنموي الشامل في كافة الأوراش. وذلك تنزيلا للنموذج التنموي الجديد الذي دعا إليه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

اترك رد