المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة تصدر بيانا توضيحيا على إثر ظهور حالات تسمم غذائي جماعي لبعض المغاربة العائدين إلى أرض الوطن

 

على إثر ظهور حالات تسمم غذائي جماعي لبعض المغاربة العائدين إلى أرض الوطن، أمس الخميس 2 يوليوز 2020، وتنويرا للرأي العام، فإن المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة تقدم التوضيحات التالية:

إن كل الحالات التي تعرضت للتسمم الغذائي على مستوى الفنادق المخصصة للمغاربة العائدين إلى أرض الوطن، قد تم التكفل بها، بوجه السرعة، وبمهنية عالية من طرف فريق طبي وتمريضي متخصص.

30 بالمئة من إجمالي الحالات المصابة بالتسمم الغذائي (51 حالة)، تم التكفل بها بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، وقد غادرت المؤسسة الاستشفائية صوب الفنادق المخصصة لها في انتظار استكمال فترة الحجر الصحي، باستثناء حالتين مازالتا تحت المراقبة السريرية.

إضافة إلى ذلك   فقد باشرت ‏ المديرية الجهوية للصحة بتنسيق مع عمالة أكادير إداوتنان إلى تشكيل خلية يقظة لتتبع الحالات، مع تشديد المراقبة الصحية للوجبات الغذائية المقدمة لجميع المغاربة العائدين إلى أرض الوطن.

اترك رد