تارودانت.. رئيس قطب سيدي موسى الحمري يترأس اجتماعا موسعا مع رؤساء المجالس الترابية باركانة

 

 

اخبار سوس

انعقد يوم امس الاثنين 6 يوليوز الجاري  بمقر قيادة اركانة قطب سيدي موسى الحمري ، اجتماعا موسعا برئاسة رئيس  القطب، وتميز افتتاح أشغال هذا الاجتماع الذي حضره قائد قيادة اركانة  رؤساء  المجالس الترابية  التابعة  لذات القطب اضافة  الى رئيس المجلس الترابي  الدير عبد الرحمان  الوانسي .

و أكد رئيس القطب في كلمته على ضرورة العمل و مضاعفة الجهود لإيجاد الحلول للمشاكل العالقة خصوصا في المرافق الضرورية ، وذلك بالنظر للنمو المتزايد الذي  يعرفه الإقليم، مما يستوجب معه اعتماد مقاربات تشاركية وأكثر دينامية للرفع من وثيرة تسريع المشاريع لبلوغ الأهداف المتوخاة،    مذكرا بالمشاريع المخصصة للإقليم، والمبالغ المالية الهامة المرصودة لها، كما دعا المنتخبين إلى ضرورة التحلي بالمزيد من الحزم وروح المسؤولية في التعامل مع المشاريع التي لم تكتمل، ومواجهة تعثراتها وعراقيلها لإخراجها إلى حيز الوجود واستفادة ساكنة الجماعات الترابية تلمكانت ايمي المايس اركانة  وبيكودين منها في أقرب وقت ممكن.

و شكل الاجتماع التواصلي فرصة لطرح مختلف القضايا و المشاكل التي تؤرق الساكنة بصفة عامة، وتضمن الاجتماع تقديم عرضا مفصلا قدمه رؤساء المجالس الترابية  حول المشاريع المنجزة و المشاريع المرتقبة في لإطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

كما ركز رئيس القطب ، على الدور الكبير الذي لعبته السلطات الإقليمية و الجماعات الترابية في إطار ” عملية  تويزي ”  لتدبير الموارد المائية ضمن منهجية مندمجة و تشاركية في إيصال التجهيزات المائية إلى جل الدواوير و الجماعات الترابية.

وأشار أن نسبة تزويد  الساكنة بالماء الصالح للشرب بالإقليم  مكنت من  توفير  هذه المادة الحيوية ،إلا أن نقص الفرشة المائية و ضعف جودتها يستوجب التفكير في حلول بديلة .

 واغتنم الفرصة  للتذكير  بالزيارات  التي  يقوم بها عامل الاقليم الى كل الجماعات الترابية ،  بالاقطاب الستة، والتي تم خلالها الانصات  الى  هموم الساكنة والعمل على ايجاد حلول  لها  تماشيا مع التوجهات التي  ندى بها جلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده.

 كما  قام رئيس القطب رفقة  رؤساء  المجالس الترابية السالفة الذكر بزياة  عدد  من  الدواوير  بالمناطق  الجبلية تم من خلالها الاطلاع على بعض المشاريع  المتعثرة .

 

اترك رد