تارودانت…إستمرار عملية التحسيس تعطي نتائج إيجابية للقضاء على كورونا بقيادة أحمر بفضل هؤلاء

0 1٬033

 

اخبار سوس

تنفيذا لتعليمات السلطات  الاقليمية بتارودانت ، انخرطت الملحقة الإدارية بأحمر  عقب الإعلان عن سن مجموعة من  الإجراءات والتدابير المتعلقة بالمرحلة الثانية من “مخطط تخفيف الحجر الصحي”، في عملية تحسيس وتوعية للساكنة على مستوى مجال نفوذها.

هكذا،  قاد قائد قيادة احمر إلى جانب الطبيبة  المسؤولة عن مستوصف البيضة، وأعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة وفعاليات المجتمع المدني يوم الاثنين27 يوليوز الجاري  حملة تحسيس وتوعية في أوساط ساكنة الدواوير  والمراكز من أجل توعيتها بخطورة الفيروس وطرق الوقاية منه، وضرورة الإلتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والتزام شروط النظافة.، مع الاستعانة بمكبر الصوت لتحسيس وتوعية الساكنة بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

الحملة شملت جميع  المراكز والدواوير والأحياء التابعة لنفوذ قيادة احمر قطب سيدي موسى الحمري  للحد من سرعة انتشار عدوى فيروس كورونا التي تدخل ضمن الإجراءات والتدابير الوقائية الاحترازية التي اتخذتها الدولة.، لتوعية المواطنين بخطورته في سرعة التنقل بين الناس وحثهم على البقاء داخل ببوتهم إلا عند الحاجة لاقتناء المواد الضرورية والمتوفرة في الأسواق وملازمة الأطفال منازلهم واستعمال مواد النظافة بين لحظة وأخرى.

وأكد فاعل جمعوي  للموقع  أن هذا الإجراء الاستباقي يهدف، بالأساس، إلى خفض احتمالات دخول فيروس كورونا “كوفيد-19” إلى تراب قيادة احمر قطب سيدي موسى الحمري ،  وبالتالي الحد من فرص انتشار هذا الوباء في مجموع تراب الإقليم  وأقاليم الجهات ككل.  .

وأضاف أن هذه المبادرة تتوخى كذلك توعية الساكنة المحلية بأهمية وخطورة هذه الجائحة، التي تستلزم تكاتف جهود كافة المتدخلين وانخراط الساكنة ودعمها للمجهود الوطني الذي يبذل في هذا الشأن، عبر تتبع نصائح وإرشادات السلطات الوصية.

وذكر بأن السلطات المحلية  باحمر شرعت، منذ بداية الجائحة ، في عملية تطهير واسعة النطاق للشوارع والأزقة وواجهات المحلات والمؤسسات والمرافق بمختلف نفوذ  القيادة ، وكذا وسائل النقل العمومي (سيارات الأجرة والحافلات)  والمساجد والمؤسسات والإدارات العمومية.

كما تم، بشراكة مع فعاليات المجتمع المدني وبإشراف من قائد قيادة احمر ، إطلاق حملة تحسيسية تستهدف تجار الأسواق الأسبوعية  حول كيفية التعامل والحفاظ على المواد الاستهلاكية من أجل صحة وسلامة المواطنين

اترك رد