تقرير صادم يتوقع إصابة 17 مليون مغربي بفيروس كورونا بعد رفع الحجر الصحي يوم 20 ماي الجاري

يبدو أن التقرير الأخير لمندوبية التخطيط حول تفشي كورونا قد نسف كل آمال رفع الحجر الصحي يوم 20 ماي الجاري، خاصة أنه وضع سيناريوهات وتصوراته متشائمة لما بعد رفع الحجر الصحي في حال إعتماده من طرف الحكومة.
تقرير مندوبية الحليمي، كشف بأن نصف الشعب المغربي سيصاب بفيروس كورونا خلال 100 يوم فقط في حال رفع الحجر الصحي مع نهاية التمديد في 20 ماي الجاري.
ووضعت المندوبية السامية للتخطيط 3 سيناريوهات لما بعد رفع الحجر، الأول منها كشف أن رفع الحجر الصحي بشكل كامل دون التقيد بالتدابير الوقائية الحالية، سيرفع عدد المصابين بالمملكة الى 17 مليون شخص خلال 100 يوم (عدد سكان المملكة 34 مليون) وستنهار المنظومة الصحية في ظرف قياسي.
أما السيناريو الثاني برفع الحجر الصحي بشكل تدريجي وواسع فإنه سيرفع عدد الاصابات بفيروس كورونا بالمغرب الى 844.000 خلال 100 يوم وهو ما سيجعل المستشفيات تنهار خلال 50 يوماً ولن يكون بمقدور قاعات الانعاش التكفل سوى بنسبة 7% من الحالات الحرجة.

اترك رد