اكادير : مجلس المجتمع المدني لتتبع تدبير الشأن المحلي بجهة سوس ماسة. يناقش عدد من القضايا الداعية الي تفعيل دوره في الإنفتاح على القوى السياسية والحزبية والمدنية

0 1٬222

في إطار تنفيذ التوصيات المنبثقة عن الاجتماع الأخير لمجلس المجتمع المدني لتتبع تدبير الشأن المحلي بجهة سوس ماسة. الداعية الي تفعيل دوره في الإنفتاح على القوى السياسية والحزبيةوالمدنية ومحيطه الثقافي والاقتصادي وكل القطاعات المندرجة في اختصاصات المجلس و تنزيلا لمضامين دستور 2011في بنوده
6/11/17/139/149 في جانب المقاربة التشاركية
عقد المكتب التنفيذي للمجلس ممثلا في
السيد إبراهيم امنون المنسق العام .
السيد محمد كندي رئيس.
السيد أحمد بومهرود كاتب عام .
السيد المساعد سعيد امين مال ومقرر.
السيد عمر لعرج مستشار.
السيدة فوزية بولكيد رئيسة مجلس المجتمع المدني لاكادير ( الفرع)
لقاء تواصليا مع السادة
إبراهيم الحافضي رئيس جهة سوس ماسة ومنسق حزب التجمع الوطني للاحرار
السيد كريم اشنكلي رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات باكادير
السيد محمد المودن نائب رئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات ،حيث افتتح اللقاء السيد أحمد المودن بكلمة ترحيبية أعرب من خلالها عن تجاوبه واهتمامه لمبادرة المجلس الساعية لخلق فضاء التقارب والتشاور مبرزا ان
القوانين المؤسسة للأحزاب عامة ,هي الضامنة لهاته الآليات التي تعتبر مدخل من مداخل الديمقراطية التشاركية .وان دور الأحزاب مرتبط بالإنصات والتجاوب مع كل مبادرة تخدم الصالح العام. كما اكد على ان دور الفاعل المدني ضروري من أجل الارتقاء بالشأن الاجتماعي والثقافي والاقتصادي وغيره بحكم احتكاكه وقربه لقضايا واكراهات المواطن .
وعن كلمة أعضاء المجلس استهل السيد محمد كندي مداخلته بورقة تعريفية عن المجلس وعن هياكله وتنظيماته
والغاية من تأسيسه التي تهدف إلى خلق أرضية حوارية ونضج ثقافة تعاونية وتضامنية مؤثرة مبنية على التكامل والتعاون في إطار المسموح به دستوريا .
وفي نفس السياق اشاد السيد اشنكلي بفلسفة فكرة المجلس واهدافه التاسيسية ، معتبرا إياه قوة تنظيمية مدنية مهمة .جانب منها يستجيب لارضية منصة الاقتراحات والأفكار Think Tank التي تبناها حزبه من أجل إحتضان كل المبادرات الجادة وترجمتها على ارض الواقع ، وفي هذا الصدد وانطلاقا من تجربته الشخصية كما اشار .اكد السيد رئيس جهة سوس ماسة إبراهيم الحافظي على ضرورة النضال والعمل الميداني للجمعيات لتعزيز رهان التنمية نظرا لخبرتهم وانخراطهم الفعلي
في معالجة بعض القضايا
كالهدر المدرسي .مبرزا ضرورة استدراك الفوارق الاجتماعية والعدالة المجالية وغيرها من الاكراهات دفعت بنهج سياسة استباقية فرضت تغيير قواعد البناء الهيكلي لحزبه لتستجيب لآليات المرحلة في تنزيل الجهوية الموسعة خدمة للصالح العام.
وعلاقة بالبرنامج التنموي الذي أشرف عليه صاحب الجلالة ذكر السيد الحافظي بالرغبة الملكية بالنهوض بجهة سوس ماسة من خلال جعل اكادير قطبا اقتصاديا شاملا كمدينة لها موهلات استراتيجية تربط بين الشرق والغرب الشمال والجنوب ، وفي هذا الإطار استعرض الاكراهات والعوائق ومواطن الخلل. التي حالت بينها وبين الإقلاع الحقيقي لسياسة تنموية شاملة باكادير .والتي استدركت بحزمة من الاجراءات العاجلة كتدشين مشاريع إستراتيجية كبرى قادرة على امتصاص البطالة وتنشيط الجهة .
بتشجيع الإستثمار .من خلال تسهيل الإجراءات الإدارية وتوفير احتياجات البنى التحية للوحدات الصناعية والتحويلية والخدماتية وغيرها
وفي جانب القطاع السياحي اوضح ان الإعتماد على كفاءات وخبرات أثبتت تفوقها ونجاحها في جهات أخرى اصبحت حاجة ملحة للاستعان بها لتفادي اي إخفاق او تعثر في إنقاذ القطاع بالاضافة الي توفير الإمكانيات اللازمة لجعل أكادير محطة رائدة لجلب السياح .
و أكد السيد أحمد بومهرود عن دور المجلس في
قدرته على المساهمة في تبني المشاريع الكبرى كتحلية المياه او التنقيب عنها بالطرق العلمية الحديثة وذلك من خلال عقد شراكات واستقطاب خبراء في الميدان بعد ان نبه السيد الحافظي إلى نذرة المياه بسبب قلة التساقطات واستعرض السياسة المائية الاستباقية المتخذة لدرء اي خصاص مائي بالجهة …
وفي الأخير اختتم اللقاء برفع آيات الإخلاص والوفاء لسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده.

اترك رد