إعطاء الانطلاقة للموسم التربوي والتكويني بمركز إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بطاطا

0 1٬001

 

اخبار سوس ـ متابعــــــة

أشرف عامل إقليم طاطا، السيد صلاح الدين أمال، يوم الأربعاء المنصرم ، على إعطاء الانطلاقة للموسم التربوي والتكويني 2020 ـ 2021 بمركز إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة الذي تم تشييده وتجهيزه من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمعية مجموعة من الشركاء.

وأفاد مصدر مسؤول بالعمالة أنه تم بهذه المناسبة توزيع مجموعة من أجهزة المعينات السمعية لفائدة الأشخاص من ضعاف السمع على مستوى المجال الترابي لإقليم طاطا اللذين سبق أن استفادوا من حملة طبية لقياس السمع.

كما شكلت هذه المناسبة فرصة لتوزيع شواهد الإعاقة على الأشخاص الذين وضعوا سابقا ملفاتهم بمركز إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بطاطا قصد الاستفادة من هذه الشهادة، وكذا تدشين مصعد كهربائي تم تركيبه بحافلة لنقل الأشخاص في وضعية إعاقة ،والممول من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وجدير بالذكر أن مركز إدماج الاشخاص في وضعية إعاقة بطاطا تم تشييده وتجهيزه من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع كل من وزارة الصحة، والجماعة الترابية لطاطا، بتكلفة إجمالية ناهزت 24500000درهم ، ويشغل مساحة إجمالية تقدر ب1000 متر مربع.

ويتألف هذا المركز من بنية متعددة الوظائف تشتمل على عدة أقطاب وظيفية مثل القطب الاجتماعي الطبي والتربوي وهو بمثابة فضاء متعدد الوظائف يتكون من قاعة للترويض الطبي، وقاعة للحركية النفسية، وقاعة لتصويب النطق، وقاعة لتقويم البصر، ومكتب للتدريب ، وبهو للاستقبال، ومرافق صحية.

كما يضم هذا المركز قطبا للتكوين المهني يقدم تكوينات تستجيب لحاجيات الأشخاص المعاقين مع مراعاة قدراتهم البدنية والعقلية ووثيرتهم في التعلم ، و يتكون من قاعتين للتكوين.

وقد تم تجهيز المركز، الذي بدأ الاشتغال به كمؤسسة للرعاية الاجتماعية منذ غشت 2018 ، بنظام الطاقة الشمسية في إطار شراكة مع جمعية التوأمة بين مدينة طاطا ومدينة ليش الألمانية، وبرنامج التعاون الألماني .

ويعمل هذا المركز ،الذي تشرف على تسييره جمعية الأمل للمعاقين بطاطا ،على إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، وتقديم العلاجات لهم ، وإعادة تأهيلهم قصد ضمان تأقلم جيد للمعاق مع محيطه، وتمكين الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من متابعة تأطير تربوي وبيداغوجي ملائم بغرض ضمان استقلاليتهم الكاملة والمشاركة في الحياة الاجتماعية.

أشرف عامل إقليم طاطا، السيد صلاح الدين أمال، يوم الأربعاء، على إعطاء الانطلاقة للموسم التربوي والتكويني 2020 ـ 2021 بمركز إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة الذي تم تشييده وتجهيزه من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمعية مجموعة من الشركاء.

وأفاد مصدر مسؤول بالعمالة أنه تم بهذه المناسبة توزيع مجموعة من أجهزة المعينات السمعية لفائدة الأشخاص من ضعاف السمع على مستوى المجال الترابي لإقليم طاطا اللذين سبق أن استفادوا من حملة طبية لقياس السمع.

كما شكلت هذه المناسبة فرصة لتوزيع شواهد الإعاقة على الأشخاص الذين وضعوا سابقا ملفاتهم بمركز إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بطاطا قصد الاستفادة من هذه الشهادة، وكذا تدشين مصعد كهربائي تم تركيبه بحافلة لنقل الأشخاص في وضعية إعاقة ،والممول من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وجدير بالذكر أن مركز إدماج الاشخاص في وضعية إعاقة بطاطا تم تشييده وتجهيزه من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع كل من وزارة الصحة، والجماعة الترابية لطاطا، بتكلفة إجمالية ناهزت 24500000درهم ، ويشغل مساحة إجمالية تقدر ب1000 متر مربع.

ويتألف هذا المركز من بنية متعددة الوظائف تشتمل على عدة أقطاب وظيفية مثل القطب الاجتماعي الطبي والتربوي وهو بمثابة فضاء متعدد الوظائف يتكون من قاعة للترويض الطبي، وقاعة للحركية النفسية، وقاعة لتصويب النطق، وقاعة لتقويم البصر، ومكتب للتدريب ، وبهو للاستقبال، ومرافق صحية.

كما يضم هذا المركز قطبا للتكوين المهني يقدم تكوينات تستجيب لحاجيات الأشخاص المعاقين مع مراعاة قدراتهم البدنية والعقلية ووثيرتهم في التعلم ، و يتكون من قاعتين للتكوين.

وقد تم تجهيز المركز، الذي بدأ الاشتغال به كمؤسسة للرعاية الاجتماعية منذ غشت 2018 ، بنظام الطاقة الشمسية في إطار شراكة مع جمعية التوأمة بين مدينة طاطا ومدينة ليش الألمانية، وبرنامج التعاون الألماني .

ويعمل هذا المركز ،الذي تشرف على تسييره جمعية الأمل للمعاقين بطاطا ،على إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، وتقديم العلاجات لهم ، وإعادة تأهيلهم قصد ضمان تأقلم جيد للمعاق مع محيطه، وتمكين الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من متابعة تأطير تربوي وبيداغوجي ملائم بغرض ضمان استقلاليتهم الكاملة والمشاركة في الحياة الاجتماعية.

اترك رد